الأحد 30 نيسان/أبريل 2017
TEXT_SIZE

فن الرد بالكلام

سئل الملك فيصل كي يحرج : نرى لحيتك سوداء وشعر رأسك أبيض ؟
فقال : شعر رأسي قبل لحيتي بعشرين سنه !
أراد رجل إحراج المتنبي
فقال لـه : رأيتك من بعيد فـ ظننتك إمـرأةً !!
فقال المتنبي : وأنا رأيتك من بعيد فظننتك رجلاً !
قال وزير بريطانيا السمين تشرشل لبرنارد شو النحيف:
مَنْ يراك ياشو يظن بأن بريطانيا في أزمة غذاء!
فأجابه برنارد شو : ومَنْ يراك يعرف سبب الأزمه
أقبل جحا على قرية فرد عليه أحد أفرادها قائلاً: لم أعرفك يا جحا إلا بحمارك
فقال جحا: الحمير تعرف بعضها!
رأى رجل امرأه فقال لها : كم أنتي جميله!
فقالت له: ليتك جميل لأبادلك نفس الكلام!
فقال لها: لابأس اكذبي كما كذبت!
كانت حزينه فقال لها: أنتي ثاني أجمل فتاة رأيتها ..
قالت: ومن الأولى ؟ ..
فـقال: أنتي حين تبتسمين*
إلتقى الجاحظ بإمرأة قبيحة في أحد حوانيت بغداد فقال : " وإذا الوحوش حُشرت "
فنظرت إليه المرأة، وقالت : " وضرب لنا مثلاً ونسي خلقه "
أكل أعرابي عند أمير وكان الاعرابي شرهاً، فقال الأمير: مالك تأكل الخروف كأن أمه نطحتك؟
فرد الاعرابي: ومالك تشفق عليه كأن أمه أرضعتك

 

دروس وحكم

يحكى أن شيخاً
عالماً كان يمشي مع أحد تلاميذه بين الحقول
وأثناء سيرهما شاهدا حذاء قديما اعتقدا أنه لرجل فقير يعمل في أحد الحقول القريبـة والذي سينهي عمله بعد قليل ويأتي لأخذه .
فقال التلميذ لشيخه :
ما رأيك يا شيخنا لو نمازح هذا العامل ونقوم بإخفاء حذائه وعندما يأتي ليلبسه يجده مفقوداً فنرى كيف سيكون وتصرفه !
فأجابه العالم الجليل :
"يجب أن لا نسلي أنفسنا بأحزان الآخرين ولكن أنت يا بني غني ويمكن أن تجلب السعادة لنفسك ولذلك الفقير بأن تقوم بوضع قطع نقدية بداخل حذائه وتختبئ كي تشاهد مدى تأثير ذلك عليه" !!
أعجب التلميذ بالاقتراح وقام بوضع قطع نقدية في حذاء ذلك العامل ثم اختبأ هو وشيخه خلف الشجيرات ؛ ليريا ردة فعل ذلك على العامل الفقير ..
وبعد دقائق جاء عامل فقير رث الثياب بعد أن أنهى عمله في تلك المزرعة ليأخذ حذاءه ، وإذا به يتفاجأ عندما وضع رجله بداخل الحذاء بأن هنالك شيئا ما بداخله وعندما أخرج ذلك الشيء وجده (نقوداً) !!
وقام بفعل الشيء نفسه في الحذاء الآخر ووجد نقوداً أيضاً !!
نظر ملياً إلى النقود وكرر النظر ليتأكد من أنه لا يحلم ..
بعدها نظر حوله بكل الاتجاهات ولم يجد أحداً حوله !!
وضع النقود في جيبه وخر على ركبتيه باكيا ثم قال بصوت عال يناجي ربـه :
"أشكرك يا رب يا من علمت أن زوجتي مريضة وأولادي جياع لا يجدون الخبز ؛ فأنقذتني وأولادي من الهلاك"
واستمر يبكي طويلاً شاكرا هذه المنحة الربانية الكريمة .
تأثر التلميذ كثيرا وامتلأت عيناه بالدموع ،،
عندها قال الشيخ الجليل :
"ألست الآن أكثر سعادة مما لو فعلت اقتراحك الأول وخبأت الحذاء ؟
أجاب التلميذ :
"لقد تعلمت درسا لن أنساه ما حييت ،،
الآن فهمت معنى كلمات لم أكن أفهمها في حياتي : "عندما تعطي ستكون أكثر سعادةً من أن تأخذ" .
فقال له شيخه :
لتعلم يا بني أن العطاء أنـواع :
- العفو عند المقـدرة عطـاء .
- الدعاء لأخيك بظهر الغيب عطـاء .
- التماس العذر له وصرف ظن السوء به عطـاء .
- الكف عن عرض أخيك في غيبته عطاء...
----------------------------------------------
 

عبارات خالدة

• المستعد للشيء تكفيه أضعف أسبابه - ابن سينا

• إن الحكمة هي النظر في الأشياء بحسب ما تقتضيه طبيعة البرهان - ابن رشد

• قليل من الرجال يتحدّثون باتّضاعٍ عن التواضع، وبعفّة عن الطهارة، وبتشكّك عن الشكيّة ..! - بليز باسكال

• في البدء يتجاهلونك ، ثم يسخرون منك ، ثم يحاربونك، ثم تنتصر ..! - المهاتما غاندي

• إن التاريخ في ظاهره لا يزيد عن الإخبار ، ولكن في باطنه نظر وتحقيق - ابن خلدون

• أجمل النظم على الإطلاق ( الكون ) لا يمكن أن ينبثق إلا عن حكمة وهيمنة خالق ذكي وقادر - إسحاق نيوتن

• الحرية تعني المسؤولية ، ولهذا يخافها معظم الناس ..؛ - جورج برناردشو

• على الإنسان أن يفعل ما يعظ الناس به ، كما أن عليه أيضا ان يعظ الناس بما يفعله ..؛ - كونفوشيوس

• كن لطيفاً ، لأن كل شخص تقابله يقاتل بشراسة في معركة ما ..! - أفلاطون

• الدجاجة هي أذكى الحيوانات ، فهي تصيح بعد أن تضع البيضة ..! - أبراهام لينكولن

 

رسالة جبران خليل جبران للمسلمين قبل أكثر من 100 سنه

أنا لبناني و لي فخر بذلك، ولست بعثماني و لي فخر بذلك أيضا..لي وطن أعتز بمحاسنه، ولي أمّة أتباهى بمآتيها، وليس لي دولة أنتمي إليها وأحتمي بها .
أنا مسيحي ولي فخر بذلك، لكنني أهوى النبي العربي، وأكبّر اسمه وأحب
مجد الاسلام وأخشى زواله... أنا شرقي، ولي فخر بذلك، ومهما أقصتني الأيام عن بلادي أظل شرقي الأخلاق سوري الأميال لبناني العواطف .
أنا شرقي وللشرق مدينة قديمة العهد ذات هيبة سحرية ونكهة طيبة عطرية ومهما أعجب برقي الغربيين ومعارفهم يبقى الشرق موطنا لأحلامي ومسرحاً لأماني وآمالي .
في تلك البلاد الممتدة من قلب الهند إلى جزائر العرب، المنبسطة من الخليج إلى جبال القوقاس، في تلك البلاد أنبتت الملوك والأنبياء والأبطال والشعراء.. في تلك البلاد المقدسة تتراكض روحي شرقا وغربا وتتسارع قبلة وشمالا مرددة أغاني المجد القديم، محدّقة إلى الأفق لترى طلائع المجد الجديد .
بينكم أيها الناس من يلفظ اسمي مشفوعا بقوله: "هو فتى جحود يكره الدولة العثمانية، ويرجو اضمحلالها"، أي والله لقد صدقوا، فأنا أكره الدولة العثمانية لأني أحب العثمانيين ، أنا أكره الدولة العثمانية لأني أحترق غيره على الأمم الهاجعة في ظل العلم العثماني ، أنا أكره الدولة العثمانية لأني أحب الاسلام وعظمة الاسلام، ولي رجاء برجوع مجد الاسلام .
أنا لا أحب العلة، لكنني أحب الجسد المعتل، أنا أكره الشلل، لكنني أحب الأعضاء المصابه به …
أنا أجّل القرآن، لكنني أزدري من يتخذ القرآن وسيلة لإحباط مساع المسلمين، كما أنني أمتهن الذين يتخذون الإنجيل وسيلة للحكم برقاب المسيحيين .
أي منكم أيها الناس لا يكره الأيدي التي تهدم، حبا للسواعد التي تبني ؟ أي بشري يرى العزم نائما ولا يطلب إيقاظه ؟ أي فتى يرى العظمة متراجعة إلى الوراء ولا يخشى انحجابها ؟
إذن ماذا يغركم أيها المسلمون بالدولة العثمانية؛ وهي اليد التي هدمت مباني أمجادكم بل هي الموت الذي يراود وجودكم ؟
 أو لَم تنته المدينة الاسلامية ببدء الفتوحات العثمانية ؟
أو لَم يتقهقر أمراء العرب بظهور سلاطين المغول ؟
أو لَم ينحجب العلم الأخضر وراء ستار من الضباب .. بظهور العلم الأحمر فوق رابية من الجماجم ؟
خذوها يامسلمون كلمة من مسيحي أسكن "يسوع" في شطر من حشاشته و"محمداً" في الشطر الآخر !
إن لم يتغلب الاسلام على الدولة العثمانية، فسوف تتغلب أمم الافرنج على الاسلام، إن لم يقم فيكم من ينصر الاسلام على عدوه الداخلي .. فلا ينقضي هذا الجيل إلا والشرق في قبضة ذوي الوجوه البائخة والعيون الزرقاء
 

10 نصائح هامة من أينشتاين للنجاح

قد يكون شخصية مثيرة للجدل في جانبها الإنساني لكن لا يختلف اثنان على أن أينشتاين كان أحد أكثر العقول عبقرية خلال القرون الماضية. ساهم أينشتاين في تغيير نظرتنا للكون بالنظرية النسبية، وقدم في حياته أكثر من 300 إنجاز علمي كبير.

فما الذي يمكن أن نستفيده من هذه العقلية الفذة؟!

لنرى من خلال هذا الموضوع 10 نصائح هامة لأحد أكثر العقول عبقرية في القرن العشرين:

1 - المثابرة كنز لا يقدر بثمن:

يقول أينشتاين: ” ليست الفكرة في أني فائق الذكاء، بل كل ما في الأمر أني أقضي وقتاً أطول في حل المشاكل! ”
فيعتبر أينشتاين أن العبقرية عبارة عن 1٪ موهبة و99٪ عمل واجتهاد. فلا يوجد عباقرة بالفطرة بل يوجد مجتهدون يسعون لتحقيق ما يؤمنون به لأنفسهم ولمن حولهم، ولا يفشل حقاً إلا أولئك الذين يكفون عن المحاولة!
وتذكر أنك إن أردت أن تبحث عن الفرص فابحث عنها وسط الصعوبات!

2 - اتبع فضولك:

يقول أينشتاين: ” ليس لدي أي موهبة خاصة. لدي فقط حبي للاستطلاع! ”
فلا تمنع نفسك من السؤال ولا تتوقف عنه،

3 - المعرفة تأتي من الخبرة:

يقول أينشتاين: ” المعرفة ليست المعلومات، فمصدر المعرفة الوحيد هو التجربة والخبرة “.
فالمعرفة ليست مجرد مجموعة من المعلومات التي يمكن لأي منا الحصول عليها دون أي جهد يذكر، بل المعرفة الحقيقية هي العمل باجتهاد لاكتساب الخبرات.
وبنفس المعنى له كلمة معبرة جداً يقول فيها أن الثقافة هي كل ما يتبقى في عقولنا بعد أن ننسى كل ما أخذناه في المدرسة!

4 - تعلم قواعد اللعبة أولاً:

يقول أينشتاين: “عليك أن تتعلم قواعد اللعبة أولاً، ثم عليك أن تتعلم كيف تلعب أفضل من الآخرين”
وله مقولة أخرى بنفس المعنى يقول فيها أننا بمجرد أن ندرك حدود إمكانياتنا تكون الخطوة التالية هي السعي لتخطي هذه الحدود. فلا يستطيع تحقيق المستحيل إلا أولئك الذين يؤمنون بما يراه الآخرون غير معقول!

 5 - ابحث عن البساطة:

يقول أينشتاين: “إذا لم تستطع شرح فكرتك لطفل عمره 6 أعوام فأنت نفسك لم تفهمها بعد!”

فأي أحمق يستطيع أن يجعل الأمور تبدو أكبر وأكثر تعقيداً، لكنها تحتاج للمسة من عبقري لتبدو أبسط!

 6- الخيال أكثر أهمية:

يقول أينشتاين: “الخيال أهم من المعرفة. بالخيال نستطيع رؤية المستقبل”
كما أن الخيال هو الدافع الذي يحفزنا لنطور أنفسنا بالابتكار والتجديد.

7. ارتكب الأخطاء:

يقول أينشتاين: “الشخص الذي لا يرتكب أي أخطاء لم يجرب أي شيء جديد“!
وله كلمة أخرى يقول فيها أن الطريقة الوحيدة لعدم ارتكاب الأخطاء هي عدم القيام بأي أشياء جديدة!

8. عِش اللحظة:

يقول أينشتاين: ” لا أفكر أبداً في المستقبل، لأنه سيأتي قريباً في كل الأحوال “!
9. ابحث عن القيمة:

يقول أينشتاين: ” لا تكافح من أجل النجاح، بل كافح من أجل القيمة ”

10- لا تتوقع نتائج مختلفة:

يقول أينشتاين: “الجنون هو أن تفعل نفس الشيء مرة بعد أخرى وتتوقع نتائج مختلفة!”
فلا يمكننا حل المشاكل المستعصية إذا ظللنا نفكر بنفس العقلية التي أوجدت تلك المشاكل. ولأينشتاين وجهة نظر غريبة بعض الشيء في حل المشاكل فيقول: “إذا كان لدي ساعة لحل مشكلة سأقضي 55 دقيقة للتفكير في المشكلة، و5 دقائق للتفكير في حلها!”