الجمعة 24 تشرين2/نوفمبر 2017
TEXT_SIZE

أمسية تأبين وتكريم للدكتور فرحان باقر

مكتبة الحكمة

"وخيرُ جليسٍ في الأنامِ كتابُ"

5627 Columbia Pike, Falls Church, VA22041

Tel: (703) 820-7500     Fax: (703) 820-7501

Email:عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

www.alhikmabookstore.com

www.iawvw.com

 

أمسية تأبين وتكريم في "مكتبة الحكمة"

 

تدعوكم "مكتبة الحكمة" في منطقة العاصمة واشنطن إلى حضور أمسية

تأبين وتكريم

المرحوم الأستاذ الدكتور فرحان باقر

علم من أعلام الطب في العراق 

 

تقديم الأستاذ الدكتور عبدالهادي الخليلي

والدكتور عامر صالح صائب الجبوري

 

وذلك يوم السبت 18 نوفمبر/تشرين الثاني 2017 - الساعة السادسة مساءً

 

في قاعة "مكتبة الحكمة" على العنوان التالي:

5627 Columbia Pike, Falls Church, VA22041

Tel: (703) 820-7500

www.alhikmabookstore.com

www.iawvw.com

==========================================

الأستاذ الدكتور فرحان باقر

· ولد الدكتور فرحان باقر في مدينة الكاظمية في بغداد عام 1926 وأنهى دراسته الأبتدائية والمتوسطة والأعدادية بتفوق وكان من المتقدمين الأوائل في جميع المراحل الدراسية.

·  دخل الكلية الطبية الملكية عام 1942 وتخرج سنة 1948. ولتفوقه عمل مدرس في الكلية نفسها لغاية 1952 ثم أختار التوجه الى الولايات المتحدة الامريكية للتخصص في الطب الباطني وبقى أربع سنوات حصل فيها على شهادة الأختصاص في الطب الباطني MRCBوحال عودته الى العراق عام 1957 تم تعيينه مشرفاً ومدرساً في قسم الباطنية في كلية الطب وشارك في تأسيس نقابة الأطباء وأصبح سكرتيراً للجمعية الطبية عام 1960. وفي تلك الفترة كان أستاذاً في الطب الباطني.

· سافر وحضر مؤتمرات علمية وطبية عديدة وأنتسب كزميل في اكبر وأرقى الجامعات والكليات والمعاهد المرموقة في مجال الطب بالعالم وحصل على أعلى الشهادات التقديرية في الطب وأمراض الصدر.

· أحدث نقلة نوعية في تدريس وممارسة الطب العراقي وتخرج الألوف من الأطباء على يده وعالج أكثر من عشرات الألوف من المرضى في عموم العراق من شماله الى جنوبه وكذلك من المواطنين العرب والدول المجاورة الذين كانوا يزورون العراق خصيصاً لأشرافه على علاجهم من كافة شرائح المجتمع. وكان المثال في المحافظة على قسم أبي قراط في ممارسة قدسية وأخلاقية مهنة الطب في التفاني وصون حياة الأنسان وكرامته وكتم أسراره. معطاء ولا يبخل بعلمه على من يصغره مهارة وخبرة. لذا كان محط أعجاب ومحبة أساتذته وزملائه وطلابه ومرضاه الذين تسابقوا في الحصول على فرصة العلاج على يده بدءاً من المواطن البسيط الى زملائه في العمل وكافة أصحاب المسؤوليات من أساتذة وعمداء ورؤساء جامعات ووزراء وأخيراً كان حكيم الحكام حيث كان الطبيب لحكام العراق من فترة عبدالكريم قاسم وعبد الرحمن عارف وأحمد حسن البكر وصدام حسين.

·  كان الرائد في أدخال التفرغ العلمي الى الكليات الطبية العراقية منذ عام 1972 وهو أول من أدخل أمتحانات الكلية الطبية الملكية البريطانية الى الجامعات العراقية. وقد حصل العراق على أعلى النتائج في تلك السنة في العالم.

· الدكتور فرحان عميق الجذور وشديد الأنتماء لعراقيته وعروبته حيث فور تخرجه من كلية الطب ومناداته الى واجب الخدمة الألزامية (خدمة العلم) كضابط أحتياط في مجال الحقل الطبي أصر أن تكون خدمته ضمن قطعات الجيش العراقي الذاهبة الى فلسطين وتقديم كل ما لديه من أجل هذا الواجب والهدف النبيل.

·  سياسياً رغم حبه وأيمانه بالقيم الوطنية العليا الأ أنه لم ينجرف سياسياً الى التيارات العاصفة من أقصى اليمين الى اليسار بتقلباتها وسلبياتها لذا فضّل أن يكون مستقلاً ومركزاً طاقته نحو العلم كسلاح في خدمة الوطن والأهداف النبيلة.

- كتب ونشر المئات من البحوث ذات القيمة العلمية في حقل أختصاصه، وكذلك كتب في أواخر أيامه خلاصة تجربة أكثر من 60 سنة من العمل في أختصاصه كتابين أحدهما "حكيم الحكماء من قاسم الى صدام" والثاني "لمحات من الطب المعاصر في العراق" والذي يعد من افضل الكتب التي أرخّت الطب في العراق منذ فجر الحضارة وحتى عصر العراق الحديث.