السبت 25 آذار/مارس 2017
TEXT_SIZE

اتفاق تعاون بين العراق وإيطاليا بشان إدارة المياه ومعالجة التصحر

أجرى وزير البيئة العراقي سركون لازار مع نظيره الايطالي كولورادو كيلين، الذي وصل بغداد الاثنين في زيارة هي الأولى من نوعها، جولة مباحثات ركزت على التعاون بين البلدين في المجال البيئي تلاها عقد مؤتمر صحفي بين الطرفين أعلن فيه التوصل لااتفاق تعاون في مجال إدارة المياه ومكافحة التصحر.

وقال وزير البيئة الإيطالي خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد في فندق الرشيد بالمنطقة الخضراء وسط بغداد  "كانت لدينا الفرصة اليوم لتبادل المعلومات في التطوير المستمر للعراق الجديد، وانا فخور جدا كوني شريكا للحكومة العراقية في بناء مستقبل هذا البلد الذي سيكون له دور كبير ورئيسي في المستقبل لما يمتلكه من مصادر وايضا في الطرق الجديدة التي سيستخدمها في انتاج النفط والطاقة".

ونقلت وكالة أصوات العراق عن كيلين قوله أن "العراق هو الارض الاولى في بداية الحضارات في هذا الكون وانا سعيد جدا لملاحظة جهوده المشتركة في الاهوار وهي مستمرة بشكل جيد".

وتمنى ان تكون زيارته القادمة في اذار المقبل الى الاهوار في جنوب وادي الرافدين "ليرى الجنة" بحسب تعبيره.

وردا على سؤال لوكالة أصوات العراق الوزير الايطالي عن دور إيطاليا في دعم العراق بمجال البيئة وفي معالجة تلوث مياه الانهار العراقية، قال الوزير الإيطالي إن هنالك "شركة ايطالية تعمل مع وزارة الموارد المائية في العراق من اجل حل مشكلة تلوث مياه الانهر في العراق بمياه الصرف الصحي والمخلفات الصناعية"، مبينا أن الطرفين يعملان على "إعداد خطة عامة لإدارة المياه في العراق". واعتبر كيلين أن "هذا افضل حل لمعالجة انبعاث مياه الصرف الصحي وتسببها بتلوث المياه".

من جانبه علق وزير البيئة العراقي سركون لازار حول الموضوع بقوله إن "وزارة البيئة العراقية قامت بغلق العديد من المعامل الصناعية ومعاقبة كل من يتسبب بمثل هذا التلوث".

في غضون ذلك قال بيان لوزارة البيئة العراقية صدر بعد ظهر اليوم الاثنين إن وزير البيئة الايطالي "عبر عن حرص الحكومة الايطالية على توطيد العلاقات بين البلدين الصديقين واستمرار التعاون البناء سيما في موضوع البيئة الذي قطعت فيه وزارة البيئة الايطالية اشواطاً مهمة مع وزارة البيئة العراقية منذ عام ٢٠٠٣ وحتى اليوم".

 واضاف البيان إن دعوة الوزير الإيطالي جاءت بسبب ما "تقدمه وزارة البيئة الايطالية من تعاون جاد ومثمر على مدى السنوات الماضية"، مضيفا أن "الاجتماع بين الوزيرين أسفر عن "الاتفاق على تدعيم تبادل الخبراءات والكفاءات".

 واشار البيان إلى "الاهتمام الذي تبديه الحكومة الايطالية في الدعم الدولي للعراق واهمية حصوله على حصصه المائية وضرورة التزام دول الجوار ومنها تركيا وسوريا في تأمين حصص العراق من المياه".

ونقل البيان عن وزير البيئة العراقي سركون لازار ان "تفاهماً مثمراً حصل في موضوع ادارة المياه والإدارة الكفوءة لها تحاشيا لحصول حالات التلوث او الهدر فيها، فضلا عن المعالجات المطلوبة لقضية التصحر والحزام الاخضر التي هي من المسؤوليات المهمة التي تعنى بها الوزارة والحكومة"، مبينا أن هناك "حلولا مناسبة يتم العمل عليها".

 وأشاد الوزير العراقي بالدور الذي وصفه بـ "المهم" لوزارة البيئة الايطالية "في التعاون والاهتمام الكبير الذي قدمته الدولة الصديقة فضلاً عن استمرار عمل المشاريع الايطالية في انعاش الاهوار".

ونقل البيان عن الوزير الإيطالي قوله إن "للعراق مستقبلا واعدا وكبيرا في ظل العراق الجديد لأنه بلد يمتلك من الثروات الطبيعية الغنية والارث الحضاري الكبير فضلا عن كونه بلدا ديمقراطيا حرا"، مضيفا "كل هذه المقومات ستجعل العراق في طليعة الدول في بالمنطقة والعالم".

 وذكر البيان أن الوزير الإيطالي أبدى "امتنانه لحسن الحفاوة والضيافة واصفاً حضوره في اولى الحضارات العراق بأنها مناسبة مهمة في حياته وتشرف وزارته وحكومته ان تكون صديقة ومتعاونة مع العراق حكومة وشعباً".