الخميس 23 شباط/فبراير 2017
TEXT_SIZE

حملات لمناهضة العنف ضد المرأة في كردستان العراق

لعل من ابرز الظواهر السلبية التي يعاني منها المجتمع العراقي بسبب تفاقم الأمية والجهل وسطوة عادات وتقاليد أقل ماتوصف بأنها غير حضارية، هي ممارسة العنف ضد المرأة وانتهاك حقها في العيش الكريم، إنها ظاهرة تستحق البحث والدراسة من قبل المعنيين وايجاد معالجات معقولة للحد منها أوالقضاء عليها.

وقد سعت منظمات مدنية إلى تنظيم ورش عمل للتثقيف بحقوق الإنسان وحقوق المرأة، ومتابعة ظاهرة العنف الأسري خلال السنوات القليلة الماضية، ولا تزال تلك المنظمات مستمرة في جهودها لتوفير الحد الأدنى من الردع والحماية للمرأة.

وبهذا الصدد، اتهمت منظمات معنية بشؤون المرأة حكومة إقليم كردستان بضعف دورها في حماية المرأة في المجتمع.

جاء ذلك في إطار حملات تهدف إلى مناهضة العنف ضد المرأة في المجتمع الكردستاني ومنع ممارسات العنف الأسري، إضافة إلى الدفاع عن حقوق المرأة، فقد أعلنت مجموعة من المنظمات الدولية ومنظمات المجتمع المدني في الإقليم عن تشكيل مجموعة زيان ( الحياة ) لوضع استراتيجيات جديدة لحماية المرأة والدفاع عنها.

وفي هذا السياق قالت فيان صابر أمين مديرة مركز مواجهة العنف ضد المرأة في منطقة كرميان في حديث لـ"راديو سوا"، إن هذه المجموعة تشكلت بعد ارتكاب عمليات قتل ضد نساء في أنحاء من الإقلي، واتهمت السلطات الحكومية بالضعف على مواجهة العنف ضد المرأة ومعاقبة مرتكبي عمليات قتل النساء في المجتمع.

كما اتهمت الأحزاب السياسية بإيواء وحماية متهمين بجرائم قتل المرأة، داعية حكومة الإقليم الى تفعيل قانون حماية العنف الأسري الذي كان قد شرعه برلمان كردستان في وقت سابق.