واشنطن تعلن ازدياد نسبة الفارين من تنظيم داعش

  • طباعة

أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الاميركية أن نسبة الفارين من صفوف تنظيم داعش إلى ارتفاع، واعتماد التنظيم على تجنيد الأطفال يزداد.

وقال المتحدث جون كيربي في مؤتمره الصحافي اليومي إن هناك المزيد من الفارين، وداعش بات يعتمد أكثر فأكثر على الجنود الأطفال، مضيفا أن المعلومات الإضافية المتوفرة تفيد بأنهم يستخدمون حاليا الأطفال في معارك فعلية إلى جانب المقاتلين الراشدين.

وأضاف أن التنظيم يعتمد على الأطفال في جمع المعلومات لكي يستخدمونها في الهجمات الانتحارية.

واعتبر كيربي أن "كل ذلك يعطي انطباعا بأنهم باتوا يجدون صعوبة في تجنيد" العناصر، "وكأن أسس التنظيم في مجال العديد والموارد تتفكك".

لكن المتحدث أكد أنه رغم كل ذلك، لا تزال بلاده تنظر "بجدية بالغة إلى هذا التهديد"، مشيرا إلى أن "الامكانات لا تزال متوفرة" لدى التنظيم.