الإثنين 26 حزيران/يونيو 2017
TEXT_SIZE

محكمة مصرية تحكم على مرسي بالسجن المؤبد لإدانته بالتخابر مع قطر

حكمت محكمة جنايات القاهرة يوم السبت على الرئيس المصري السابق محمد مرسي بالسجن المؤبد لإدانته بالتخابر مع قطر كما قضت بإعدام ستة متهمين آخرين في القضية بينهم ثلاثة صحفيين أحدهم أردني.
ويحق لمرسي الذي عزله الجيش في 2013 بعد احتجاجات حاشدة على حكمه الطعن على الحكم أمام محكمة النقض أعلى محكمة مدنية مصرية وبإمكان المحكمة إلغاء الحكم والأمر بإعادة المحاكمة أمام دائرة أخرى في محكمة جنايات القاهرة.
وصدرت في السابق عدة أحكام في قضايا مختلفة على مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين المحظورة بينها الإعدام.
ويحق للآخرين المحكوم عليهم حضوريا الطعن على الحكم أمام محكمة النقض. وبحسب القانون تعاد المحاكمة تلقائيا للمحكوم عليهم غيابيا إذا ألقي القبض عليهم أو سلموا أنفسهم.
ومن بين الصحفيين الثلاثة الذين حكم عليهم بالإعدام غيابيا الأردني علاء عمر محمد سبلان الذي جاء في الأوراق أنه معد بقناة الجزيرة التلفزيونية. والصحفيان الآخران هما أسماء محمد الخطيب وتعمل مراسلة صحفية في شبكة رصد الإعلامية وإبراهيم محمد هلال ويعمل رئيس قطاع بقناة الجزيرة.
وتضمن الحكم في القضية التي نظرت في 99 جلسة السجن المؤبد لأحمد عبد العاطي مدير مكتب الرئيس خلال حكم مرسي والسجن المؤبد لأمين الصيرفي الذي كان سكرتيرا بالرئاسة. وعوقبت ابنة الصيرفي وتدعى كريمة بالسجن 15 عاما.
وكانت النيابة العامة قد وجهت إلى المتهمين عدة تهم بينها تسريب أسرار عسكرية وغيرها من الأسرار إلى قطر.
وقال القاضي محمد شيرين فهمي رئيس المحكمة إن المحكمة عاقبت مرسي والصيرفي وابنته والستة المحكوم بإعدامهم بالسجن 15 عاما إضافية. وحوكمت كريمة الصيرفي غيابيا.
والسجن المؤبد في القانون المصري 25 عاما.
وفي العام الماضي حكم على مرسي بالإعدام في قضية اقتحام سجون خلال انتفاضة 2011 التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك بعد 30 سنة في الحكم. كما حكم عليه في نفس العام بالسجن المؤبد في قضية أدين فيها بالتآمر على مصر مع حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الفلسطينية وجماعة حزب الله اللبنانية والحرس الثوري الإيراني وبالسجن 20 عاما في قضية عنف تفجر أواخر عام 2012 قبل شهور من عزله.
ويحاكم مرسي في قضية خامسة اتهم فيها مع 23 آخرين بإهانة القضاء.
وانتقدت قطر بشدة الحكم الصادر يوم السبت وقالت إنه يجافي الحقيقة.
وقال أحمد الرميحي مدير المكتبِ الإعلاميِ بوزارةِ الخارجية "هذا الحُكمِ عارٍ عن الصحة ويجافي العدالةَ والحقائقَ لما تَضمنهُ من ادعاءات مضللة تخالفُ سياسةَ دولة قطر تجاه جميع الدول الشقيقة ومن بينها مصر."
ودعمت قطر حكم مرسي إلى أن عزل. وبعد عزله فترت علاقاتها مع القاهرة وسط اتهامات مصرية لها بمواصلة دعم الإخوان ليعودوا إلى الحكم.
وفي أول تعقيب للخارجية المصرية على بيان الخارجية القطرية صرح المستشار أحمد ابو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية بأن "صدور مثل تلك البيانات ليس مستغرباً ممن كرس الموارد والجهود على مدار السنوات الماضية لتجنيد أبواقه الإعلامية لمعاداة الشعب المصري ودولته ومؤسساته."
وأضاف أن "القضاء المصري الشامخ لا يضيره إطلاق مثل تلك الإدعاءات المرسلة والتي تكشف عن نوايا من يبوح بها وجهله بتاريخ ونزاهة ومهنية القضاء المصري الذي يمتد تاريخه لعقود طويلة..والتاريخ والشعب المصري لن ينسى من أساء اليه."
وأكد المتحدث باسم وزارة الخارجية ان العلاقات والشوائج الأخوية التي تربط الشعب المصري بالشعب القطري الشقيق ستظل راسخة لا تهتز، وستبقي مصر شقيقة وفيه ترعي مصالح جميع الشعوب العربية، ولا تتدخل في شئون الدول الآخري.
وشنت الحكومة حملة واسعة على جماعة الإخوان المسلمين بعد أن عزل الجيش مرسي المحتجز الآن هو وعدد من قيادات الإخوان إضافة إلى شخصيات ليبرالية برزت في انتفاضة 2011 التي أطاحت بحسني مبارك.
ومثل المتهمون الحاضرون في قفصين زجاجيين أحدهما لمرسي. وبعد صدور الحكم حيا المتهمون الآخرون مرسي الذي رد عليهم رافعا قبضتي يديه وقد ضم كلا منهما إلى الأخرى.
-----------------------------------------------------
المصدر:رويترز
 

قمة أمنية آسيوية تبحث الأمن الإلكتروني

هيمنت قضايا النزاع في بحر الصين الجنوبي والمخاوف بشأن كوريا الشمالية على قمة آسيوية للأمن مطلع الأسبوع لكن الأمن الإلكتروني كان محط اهتمام المناقشات أيضا حيث يسعى مسؤولون إقليميون إلى زيادة التنسيق بعد هجمات إلكترونية كبيرة.

وبعد أن أثارت سرقة 81مليون دولار من حساب للبنك المركزي في بنغلادش في فبراير شباط القلق أصبح الأمن الإلكتروني أحد أهم المخاوف التي جرى بحثها في مؤتمر شانجري-لا للأمن في سنغافورة.

وقال وليام سايتو وهو مستشار خاص للحكومة اليابانية لشؤون استراتيجية تكنولوجيا المعلومات "إنه مؤشر على تحول الأمن الإلكتروني من تهديد منطقي إلى تهديد فعلي." وأضاف أن حماية البنية التحتية الحيوية أمر أساسي في اليابان خاصة مع استضافة البلاد لدورة الألعاب الأولمبية عام 2020مشيرا إلى أن الأمن الإلكتروني يمثل جزءا كبيرا من هذا المسعى.

وتابع "الأمن الإلكتروني متشعب للغاية لذا فإنه سيزيد التهديدات القائمة سوءا."

وقال ديفيد كوه الرئيس التنفيذي لوكالة الأمن الإلكتروني في سنغافورة "عندما تتباين القيود يستغلون هذه الاختلافات في سبيل استغلال أنظمتنا الوطنية."

واستولى متسللون على أموال حساب بنك بنجلادش لدى مجلس الاحتياطي الاتحادي في نيويورك في فبراير شباط.

ولا يزال معظم المبلغ المسروق مفقودا ولم تعرف هوية المتسللين.

وقال مبعوث هندي خلال المؤتمر إن الهند التي يوجد بها قرابة 500مليون مستخدم للإنترنت تستعد لتأسيس جيش يضم 500ألف مفتش إلكتروني في غضون خمس سنوات.

وأضاف سانتوش جها السكرتير المشترك لقضايا الأمن الإلكتروني في وزارة الشؤون الخارجية الهندية "يمكن أن يصبح حصنا في إطار جهود الأمن الإلكتروني العالمية."

وأشار مبعوثون إلى أن الخلافات تعرقل بناء نظام دفاع إلكتروني بين الدول وكذلك انعدام الثقة. فعلى سبيل المثال تركز الدول الغربية على حماية البنية التحتية للفضاء الإلكتروني فيما تنشغل الصين وروسيا بالمحتوى.

وقال كوه إنه لا يمكن لأي دولة تحقيق الأمن الإلكتروني بمفردها.

وتابع "نحن بحاجة لإدراك أهمية القضية والبدء في العمل معا استنادا إلى مصالحنا الأمنية المشتركة."

-------------------------------------------------------------------------------------------

المصدر:رويترز

فن العمارة يفقد النجمة العالمية زها حديد

خسرت الأوساط العالمية في مجال فن العمارة العراقية البريطانية زها حديد عن عمر ناهز 65 عاما.

قالت شركة المعمارية زها حديد إن المهندسة توفيت إثر إصابتها بأزمة قلبية بينما كانت تخضع للعلاج في مستشفى في مدينة ميامي في ولاية فلوريدا الأمريكية.

وأوضحت الشركة في بيان الخميس، أن المهندسة زها كانت قد اصيبت بالتهاب القصبات في وقت سابق من الأسبوع الحالي.

من المعلوم أن تصميمات زها الجذابة المعبرة عن المستقبل حظيت بشهرة واسعة، وصممت زها العديد من المباني في انحاء شتى من العالم، من هونغ كونغ إلى المانيا الى اذربيجان، من بين تصاميمها مركز السباحة الذي احتضن منافسات دورة الألعاب الأولمبية عام 2012 في لندن، واختير تصميم شركتها للملعب الأولمبي الذي ستبنيه اليابان للألعاب الأولمبية الصيفية في 2020 لكن ألغي بسبب تكلفته الباهظة. ومن آخر تصاميمها احد الملاعب التي ستستخدم في بطولة كأس العالم في قطر عام 2022.

وصممت زها حديد العديد من المباني في انحاء شتى من العالم، من هونغ كونغ الى المانيا الى اذربيجان. وظلت كثير من أعمالها المعقدة هندسيا التي صممتها في الثمانينات والتسعينات مبهمة المعنى لكنها رفضت الكشف عن أفكارها.

كانت زها حديد قد فازت بجائزة ستيرلينغ للعمارة مرتين، وكانت أول امرأة تفوز بجائزة بريتزكر للعمارة. كانت امرأة استثنائية خصوصا وأنها تمكنت من إنجاز ما أنجزته في عالم يهيمن عليه الرجال. بحسب محرر الشؤون الفنية في ( BBC) ويل غومبرتس.

وقال "كانت تصاميمها معاصرة ومستقبلية ذات خطوط حسية واضحة، ونجحت في اضفاء لمسات انثوية على الحداثة".

وأضاف "لكن زها كانت تواجه مشكلة في بريطانيا في ان تؤخذ مأخذ الجد كما كانت تستحق". مشيرا إلى أن زها "كانت تتعرض للكثير من الانتقادات، ولم تكن تكلف بكل الأعمال التي كانت تعتقد أنها تستحقها. وكان ذلك مصدر ازعاج لها خصوصا وأنها كانت تنال تقديرا كبيرا في الخارج. لا اعلم لماذا كان ذلك، ولكنه بالتأكيد ليس لأنها لم تكن معمارية عظيمة".

كانت زها حديد أول امرأة تفوز بجائزة المعهد الملكي البريطاني للعمارة اعترافا منه بعملها. وقالت عند تسلمها الجائزة في شباط - فبراير الماضي إنها فخورة بأن تكون أول امرأة تفوز بها، ولكنها أردفت "نرى الآن معماريات كفوءات طيلة الوقت. لا يعني ذلك أن العمل سهل، فالتحديات أحيانا كبيرة جدا. ولكن حصل تغير كبير في السنوات الأخيرة وسنواصل هذا التقدم".

وكانت الملكة إليزابيث قد منحت زها حديد لقب سيدة في 2012 . وفي 2004 أصبحت أول امرأة تفوز بجائزة بريتزكر أركتكشر المرموقة التي تعد أرفع وسام في مجال العمارة وأحد الجوائز الكبيرة التي حصلت عليها.

ولدت زهاء حديد في بغداد عام 1950، وهي الابنة الوحيدة للسياسي والاقتصادي العراقي المعروف محمد حديد الذي تبوأ مناصب وزارية في حكومة الزعيم عبدالكريم قاسم، ولها شقيقان.

ودرست الرياضيات في الجامعة الامريكية ببيروت - وصممت مبنى في حرم الجامعة انجز عام 2014 - قبل ان توجه لاكمال دراستها في الجمعية المعمارية بلندن.

وتخرجت في عام 1977 من جمعية المعماريين في لندن، واسست عام 1979 شركة Zaha Hadid Architects.

وفي عام 1982، فازت بالجائزة الاولى في مسابقة للعمارة في هونغ كونغ عن مشروعها "القمة The Peak".

وفي عام 1994، فازت بالجائزة الاولى في مسابقة بريطانية عن مشروعها لدار اوبرا كارديف في ويلز.

وفي عام 1997، حازت على الجائزة الاولى في مسابقة MAXXIللمتحف الوطني لفنون القرن الواحد والعشرين بروما.

وفي 1998 نالت العضوية الشرفية في جمعية المهندسين الالمان.

وفي 1999 اتمت مشروع LF One/Landesgartenschauفي فايل ام راين بالمانيا، وفي 2000 نالت العضوية الشرفية في الاكاديمية الامريكية للفنون والآداب.

وفي 2001 انهت مشروع Hoenheim-Nord Terminusفي ستراسبورغ الفرنسية.

وفي 2002 أتمت منصة قفز المتزلجين في اينسبروك بالنمسا، وحازت على وسام الامبراطورية البريطانية من الملكة اليزابيث الثانية.

وفي 2003 حازت على جائزة ميس فان دير روه عن مشروعها Hoenheim-Nord Terminus، وأتمت مركز روزنثال للفنون العصرية بسينسيناتي الامريكية.

وفي عام 2004 نالت جائزة بريتزكر للمعمار.

وفي عام 2005 أتمت مبنى المقر المركزي لشركة بي ام دبليو للسيارات في لايبتسيش بالمانيا، ومركز فينو للعلوم في فولفسبورغ بالمانيا، والتصميم الداخلي لفندق بويرتا اميركا بمدريد، ومتحف اردروبغارد بكوبنهاجن، ومشروع Viaduct Housingالسكني بالعاصمة النمساوية فيينا، كما حازت على العضوية الشرفية في الاكاديمية الملكية للفنون ولقب أفضل معمارية للعام 2005 بميامي.

وفي عام 2006 وصلت الى نهاية مسابقة RIBAبتصميمها لمبنى شركة بي ام دبليو، واتمت مركز "ماجي" في فايف باسكتلندا.

حازت على ميدالية RIBAالذهبية للعام 2007 لتصبح اول امرأة تنال هذه الجائزة، وجائزة المعهد الامريكي للمعماريين بلندن وميدالية توماس جيفرسون الذهبية للهندسة المعمارية والجائزة الاسكتلندية للتصميم عن مركز ماجي.

وقالت رئيسة المعهد الملكي للمعماريين البريطانيين جين دنكان عندما بلغها نبأ وفاة زها حديد "هذه انباء سيئة للغاية، فالسيدة زهاء حديد كانت امرأة ملهمة، وكانت من طراز المعماريين الذين نحلم بأن نكون مثلهم."

ومضت للقول "كانت ذات نظرة ثاقبة ولا تخشى التجربة، وخلفت - رغم صغر سنها - ارثا عظيما. فقد تركت خلفها تصاميم رائعة في مجالات شتى، من المباني الى الاثاث ومن الاحذية الى السيارات، تصاميم تمتع وتدهش الناس حول العالم. لقد خسر عالم العمارة نجمة اليوم."

وقال ويل غومبرتس "ارث زها حديد الأعظم هو إثباتها أن مواطنة بريطانية مولودة في بغداد تستطيع أن تتغلب على كل الموانع وأن تصبح معمارية محترمة دوليا تشيد مبان تدوم لسنوات".

وأضاف "سيـُنظر إلى زها حديد في السنوات المقبلة باعتبارها قدوة لكل المعماريين، وخصوصا النسوة منهم اللواتي يأتين إلى بريطانيا من الخارج، للإثبات لهن بأنه بامكانهن تحقيق النجاح في هذا البلاد رغم العراقيل والصعوبات التي توضع في طريقهن".

----------------------------------------------------

*المصادر: رويترز، BBC

البلدان الغنية "اعادت توطين" 1,39% فقط من اللاجئين السوريين

اكدت منظمة أوكسفام البريطانية غير الحكومية في تقرير أن الدول الغنية لم "تعد توطين" سوى 1,39 في المئة من نحو خمسة ملايين لاجئ سوري داعية إلى زيادة هذه النسبة وتقاسم عبء هؤلاء المهاجرين.

وقالت المنظمة ان "الدول الغنية اعادت  توطين 1,39 بالمئة فقط من بين ما يقرب من خمسة ملايين لاجئ سوري وهي نسبة أدنى بكثير من العشرة في المئة من عدد الناس الذين هم بحاجة ماسة إلى مكان آمن".

واكدت انها "تحث هذه الدول على مضاعفة جهودها من أجل تقديم حصتها العادلة من الدعم لمئات الآلاف من اللاجئين" الفارين من سوريا التي تشهد نزاعا متواصلا منذ خمس سنوات.

وقالت اوكسفام انه "مع دخول هذه الأزمة الرهيبة سنتها السادسة، تجاوز عدد اللاجئين السوريين 4,8 ملايين يتوزعون على تركيا ولبنان والأردن وغيرها من دول الجوار".

ونشرت المنظمة التي تعمل في المجال الانساني تقريرها قبل انعقاد مؤتمر دولي في 30 آذار/مارس الحالي برعاية الأمم المتحدة في جنيف، سيطلب خلاله من الدول توفير أماكن لاستقبال اللاجئين السوريين.

وطالبت المنظمة الدول الغنية بمضاعفة جهودها لاستقبال عشرة في المئة على الأقل من اللاجئين السوريين المسجلين في الدول المجاورة لسوريا.

وقالت انها "تدعو الى إعادة التوطين والأشكال الأخرى من القبول الإنساني في الدول الغنية لعشرة بالمئة من اللاجئين المسجلين بحلول نهاية عام 2016 أي ما يقرب من 480 الف شخص".

وقالت ان "الدول الغنية استجابت للأزمة من خلال تقديم التمويل للمساعدات الانسانية  وتوفير إعادة التوطين ولكن بصورة غير كافية".

واوضحت ان "الدول الغنية مجتمعة لم تعد توطين سوى 129 الفا و966 شخصا أي 27% فقط من الحد الأدنى المتوجب عليها  ولم يبلغ وجهته النهائية سوى 67 الفا من هؤلاء فقط" يشكلون 1,39 بالمئة فقط من مجمل المهاجرين الذين وصلوا الى وجهاتهم النهائية.

وانتقدت "بعض المحاولات لاستخدام إعادة التوطين كورقة مساومة في الاتفاقات السياسية، كما هو الحال في الاتفاق الأخير بين تركيا والاتحاد الأوروبي، تثير الريبة وتطرح تساؤلات سياسية وأخلاقية ولا شك قانونية أيضا".

ومع دخول النزاع عامه السادس، لا تزال غالبية هؤلاء اللاجئين في الدولة المجاورة لسوريا، اي تركيا ولبنان والاردن والعراق قريبة من سوريا.

ومع تصاعد النزاع وتدهور الاوضاع في هذه البلدان، بات السوريون يتطلعون الى اوروبا حيث يشكلون غالبية من اكثر من مليون لاجئ جازفوا بحياتهم لعبور المتوسط العام الماضي. وهم يشكلون ايضا جزءا كبيرا من اكثر من 7500 شخص بينهم اطفال، لقوا حتفهم خلال عمليات العبور هذه منذ 2014.

ويهدف المؤتمر الذي سيفتتحه الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إلى "تقاسم المسؤولية العالمية" المرتبطة بأزمة اللاجئين التي نجمت عن النزاع الدائر في سوريا الذي اسفر عن سقوط أكثر من 270 ألف قتيل.

                - "خيبة امل" -

وقال تقرير اوكسفام ان "حتى الآن كان الرد على الدعوات لإعادة توطين عدد اكبر من اللاجئين الضعفاء مخيبا للآمال والمؤتمر يشكل فرصة للدول لتغيير هذا الوضع".

واضافت ان "ثلاث دول فقط هي كندا والمانيا والنروج تجاوزت حصتها العادلة من إعادة التوطين، والتي تحتسب على قدر حجم اقتصاد كل الدولة" بينما "قدمت خمس دول هي استراليا وفنلندا وأيسلندا والسويد ونيوزيلندا، أكثر من نصف حصتها".

وتابعت ان "باقي الدول العشرين الواردة  في التحليل ما زال عليها أن تظهر المزيد من الإرادة في فتح طرق آمنة وشرعية للاجئين الفارّين من النزاع في سوريا، وذلك من خلال زيادة حصصها من إعادة التوطين لتصل إلى مستويات أكثر عدلاً.

وذكرت "على سبيل المثل فرنسا التي لم تقم بتغطية سوى 4 بالمئة وهولندا والولايات المتحدة 7% والدنمارك 15% والمملكة المتحدة 22% فقط من حصصها العادلة".

وقالت ويني بيانييما المديرة التنفيذية لأوكسفام الدولية "علينا أن نظهر للسوريين تضامننا معهم بالأفعال وليس بالأقوال الجوفاء".

واضافت "يمكن ان تعيد الدول التي تتمتع باقتصادات قوية وخدمات جيدة وبنى تحتية متطورة توطين نصف مليون  لاجئ فورا إذا ما أرادت فعلاً، أي ما يعادل أقل من تعداد سكان مدينة واشنطن".

وتابعت ان "بعض الدول تخطت حصصها العادلة أو وصلت إليها وعلى الدول الأخرى أن تتبع مثلها"، مشيرة الى ان "عدد اللاجئين في لبنان يبلغ ُخمس التعداد السكاني، فيما يشكلون 10% من السكان في الأردن، حيث يمثّل مخيّم الزعتري رابع أكبر المدن".

واوضحت بياننيما ان "هذه الدول تعاني من اقتصادات هشة وبنى تحتية ضعيفة، ولم يعد بإمكانها عمليا تحمل هذه المسؤولية وحدها".

واكدت ان "اجتماع جنيف يجب ان ينتج عنه حلول فورية توفـر للسوريين طرقا آمنة وشرعية لاستقبالهم في دول أخرى".

أكثر من مليون مهاجر عبور نحو اليونان

أعلنت المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة أن أكثر من مليون مهاجر ولاجئ دخلوا اليونان منذ كانون الثاني- يناير 2015.

وقالت المفوضية في بيان "دخل اليونان منذ مطلع العام 2015 أكثر من مليون شخص غالبيتهم لاجئون من سوريا والعراق وافغانستان".

وأضافت المفوضية أنه منذ مطلع هذه السنة دخل اليونان أكثر من 143 ألف شخص قادمين من تركيا.

ولقي منذ مطلع السنة 448 شخصا مصرعهم أو اعتبروا في عداد المفقودين خلال عبورهم إلى اليونان، مقابل 3771 للعام 2015.

ويمثل النساء والأطفال نحو 60% من الواصلين حاليا، في حين أن هذه النسبة كانت أقل من 30% في حزيران  ونيو 2015، حسب المفوضية.

وأوقعت الحرب في سوريا أكثر من 270 ألف قتيل منذ اندلاعها قبل خمس سنوات، كما أجبر 4.8 مليون شخص على مغادرة البلاد في حين أن 6.6 مليون شخص يعتبرون نازحين داخل البلاد، حسب المفوضية أيضا.